منتخب إب يحصد المركز الثالث في البطولة الأولى لمنتخبات المحافظات

خاص /

استطاع منتخب إب أن يحقق  المركز الثالث في البطولة الأولى لمنتخبات المحافظات لكرة القدم، المقامة حالياً في العاصمة صنعاء وتنظمها وزارتا الإدارة المحلية والشباب والرياضة بمشاركة 18 منتخباً.

 

وجاء تحقيق منتخب اللواء الأخضر للمركز الثالث والميداليات البرونزية، عقب فوزه الثمين على منتخب شبوة بثلاثية بيضاء، في اللقاء الذي جمعهما اليوم على ملعب الوحدة ضمن مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع والاي حضرها عدد من قيادات السلطة المحلية والمكتب التنفيذي بشبوة 

 

 

 

وسيطر التعادل السلبي على مجريات الشوط الأول، رغم الفرص المتاحة للمنتخبين، ليتأجل حسم اللقاء خلال الشوط الثاني الذي شهد طرد حارس مرمى منتخب إب محمد سهيل ولاعب منتخب شبوة رضوان سبتان.

 

 

 

 

وفي الشوط الثاني تمكن منتخب إب من إحراز ثلاثية عبر البديل صادق الجلال وأيمن الرعوي وسالم صالح، ليظفر بالمركز الثالث، وحل منتخب شبوة في المركز الرابع.

 

 

وعقب المباراة اختارت اللجنة الفنية لاعب منتخب إب سليمان راجح أفضل لاعب في اللقاء، حيث سلّم لاعب المنتخبات الوطنية سابقاً جمال حمدي والحكم الدولي السابق محمد سنهوب، اللاعب سليمان الجائزة

تواصل الفعاليات الخطابيه و الثقافيه التوعويه بكليات جامعة الحدي

 الحديدة /خاص
 
ضمن فعاليات جامعة الحديدة لأحياء الذكرى السنوية لجمعة رجب 1444هجرية وبرعاية الأستاذ الدكتور / محمد أحمد الأهدل رئيس الجامعة والأستاذ الدكتور / محمد الطبيب عميد كلية طب الأسنان  أقامت الكلية وملتقى الطالب الجامعي في صباح اليوم  فعالية خطابية توعوية ثقافية في رحاب مبنى الكلية خلف مستشفى الثورة تحت عنوان ( الإيمان يمان والحكمة يمانية ).      

افتتح الفعالية الأستاذ  الدكتور / محمد الطبيب عميد الكلية بكلمة رحب في مطلعها بالحاضرين في الفعالية واستعرض فيها الخصائص المميزة والصفات الفريدة  التي ميزت أهل اليمن دون غيرهم على مر الحقب التأريخية المتعاقبة.

وأشار الطبيب في كلمته إلى الهجمة الشرسة التي تستهدف الهوية الإيمانية للشعب اليمني من خلال الحروب الناعمة والترويج للثقافات المغلوطة في أوساط المجتمع لتفكيكه وسهولة السيطرة عليه ضمن مخططات استعمارية ممنهجة و مدروسة.

ليختم  كلمته بلفت الإنتباه إلى أن من أهم أسباب النصر على الأعداء وهزيمتهم نفسيا وعسكريا هو التمسك بالهوية الإيمانية وترجمتها في الأقوال والأفعال في كل جوانب الحياة.

فيما تحدث الأستاذ/ فيصل الهطفي مدير مكتب الهيئة العامة للأوقاف بالحديدة عن أهمية الإحتفال بالذكرى السنوية لجمعة رجب كونها من أهم المناسبات الدينية لليمنين و التي حاول الأعداء طمسها وتغييبها منذ قرون.

وأشار الهطفي إلى التحريف والتبديل الذي تعرض له التأريخ الإسلامي من قبل الظلمة والمستبدين بما يخدم أهواءهم وتوجهاتهم الباطلة بما في ذلك واقعة جمعة رجب التي رسمت لليمنين هويتهم الإيمانية على مر الدهور والأزمان.

وختم طرحه بالإشادة بقيادة الجامعة ومنتسبيها لدورهم الكبير في زيادة الوعي المجتمعي بقضيا الأمة الكبرى والمؤامرات الخبيثة التي تحاك للنيل منها من خلال إقامة هذه الفعاليات والتحشيد الكبير لها.

من جانبه أشار الشيخ / علي صومل الأهدل نائب رئيس وحدة العلماء والمتعلمين بالمحافظة إلى عراقة وأصالة الشعب اليمني بين الشعوب العربية والإسلامية والمكانة العالية والمنزلة الرفيعة التي وصل إليها اليمنين في النصرة والمدد للإسلام والمسلمين في كل زمان ومكان.

وأكد صومل على أن الهوية الإيمانية اليمنية الأصيلة تقوم على العديد من المبادئ الراقيةو الأخلاق الحسنة والقيم الإيمانية  الشاملة لكل جوانب الحياة العزيزة الكريمة.

كما لفت الإنتباه إلى أن للمرأة المسلمة دور كبير في رسم الهوية الإيمانية ونشرها في المجتمع  من خلال تربية الأجيال القادمة على مبادئها السامية.

وفي مداخلة مختزلة للأستاذ الدكتور / عزالدين معاذ نائب رئيس الجامعة للشؤن الأكاديمية بين في بدايتها المفهوم الحقيقي للهوية الإيمانية المتجسد في كل جوانب الحياة.

كما استعرض معاذ بعض الوقائع والحوادث المشينة من بعض الهويات الباطلة التي تسعى بعض الشعوب الغربية والشرقية إلى نشر ها والترويج لها من خلال العديد من الأساليب والوسائط الإلكترونية  والإعلامية.

وفي المقابل عدد نماذج مشرقة ومشرفة لهويتنا الإيمانية اليمنية الأصيلة  في الأفوال والأفعال والسلوكيات.

 تخلل الفعالية الخطابية إلقاء العديد من القصائد الشعرية التي تؤكد أهمية تأصيل الهوية الإيمانية والتحذير من الحروب الناعمة بمختلف أشكالها.

حضر الفعالية الأستاذ الدكتور / عبدالمؤمن المنتصر نائب رئيس الجامعة لشؤن الطلاب و القاضي / جبران الرازحي عضو مجلس الشورى و الدكتور / خالد سهيل رئيس هيئة مستشفى الثورة كما حضر الفعالية مجموعة من أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم وموظفي وإداري الكلية وأعضاء ملتقى الطالب الجامعي وجمع غفير من الطلاب والطالبات.
وعلى نفس الصعيد اقامت كلية التربية ومركز التعليم المستمر بزبيد.فعالية خطابية توعوية ثقافية لإحياء الذكرى السنوية لجمعة رجب والهوية الايمانية  1444هجرية برعاية الأستاذ الدكتور / محمد أحمد الأهدل رئيس الجامعة.
 والدكتور احمد غالب شريف عميد الكلية والمركز 
 تحت عنوان ( الإيمان يمان والحكمة يمانية ، والفقه يمان).    وفي الفعالية ألقيت عدد من الكلمات أشارت إلى أهمية الاحتفال بهذه المناسبةلارتباطها الوثيق بديننا الإسلامي الحنيف وكيف ان الأنظمة العربية والإسلامية لم تحرك ساكن فيما حدث من إحراق المصحف الشريف في دولة السويد وهذا يدل على أن الأنظمة العربية عميلة لامريكا وإسرائيل لان اغلب الأنظمة العربية هي عبارة عن أدوات لامريكا وإسرائيل دول الكفر والاحتلال والاستكبار. 
حضر الفعالية عضوات هيئة التدريس بالكلية والموظفات بالكلية والمركز ورئيسة ملتقى الطالب الجامعي بالكلية والمركز فرع الطالبات وجمع غفير من الطالبات.####

اقسام الصحافة

كتاب العربية تايمز

العربية تريند

اخبار العالم

المزيد

العربية TV

أخبار رياضية

المزيد

أخبار تقنية

المزيد