دائرة التدريب والتأهيل بوزارة الدفاع تُحيي اليوم بصنعاء الذكرى السنوية للصرخة

قبل 6 أشهر

شارك على

 

 

أخبار متابعة /نجيب الكامل 

السبت /27/مايو (2023م) 

 

 

 

 

أقامت هيئة التدريب والتأهيل بوزارة الدفاع اليوم، فعالية خطابية إحياء للذكرى السنوية للصرخة.

 

وخلال الفعالية التي حضرها رئيس الأكاديمية العسكرية العليا اللواء حسين الروحاني، ورئيس القضاء العسكري اللواء عبداللطيف العياني، ومساعد رئيس هيئة التدريب العميد حميد العزي، أشار مساعد رئيس هيئة الاركان داجي الوائلي إلى أهمية الشعار الذي أطلقه الشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي في زمان الخضوع لقوى الاستكبار العالمي.

 

وأكد أن الشعار يعبّر عن الخروج من حالة الصمت والخوف والخضوع لأعداء الأمة، ورسم مسار التحرر والرفض لهيمنة القوى الخارجية.

 

 

واستعرض العميد الوائلي عدد من مواقف الشهيد القائد قبل إطلاق الشعار وواقع الأمة المؤسف نتيجة الهيمنة الأمريكية والصهيونية.. مشيرا إلى ما قام به الشهيد القائد من تهيئة لأطلاق الشعار لأول مرة.

 

ولفت على أن الصرخة في وجه المستكبرين، إعلان للبراءة من أعداء الأمة ومن كل الجرائم والمجازر التي ترتكب قوى الاستكبار بحق اليمنيين والعالم الإسلامي.

 

وأكد أن العدوان والحصار الذي تفرضه دول الاستكبار على الشعب اليمني منذ أكثر من ثماني سنوات الهدف منه وأد المشروع القرآني وإسكات هذه الصرخة التي زلزلت عروش المستكبرين.

 

وفي الفعالية التي حضرها مدراء الدوائر والكليات العسكرية ورؤساء الشعب، أشار رئيس شعبة التوجيه المعنوي بهيئة التدريب والتأهيل العقيد أحمد البصير، إلى دلالات الشعار والظروف التي أطلق فيها من قبل الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي، وما حققه من أهداف في التصدي للعدوان.

 

وأكد ضرورة الاهتمام بترسيخ المشروع القرآني والشعار باعتباره منهجا عمليا يمكن الأمة من مواجهة الأعداء.

 

 

ولفت إلى ما حققه المشروع الذي أسسه الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي من نتائج في ترسيخ الثقافة القرآنية وإفشال المؤامرات التي تحاك ضد اليمن.

 

تخللت الفعالية قصيدة للشاعر حمزة المغربي وفقرات إنشادية عبرتا عن المناسبة.

أخبار ذات صلة

الأكثر قراءة