على طريقة جورج قرداحي...اتحاد العيسي..نسألك الرحيلا..!

قبل 3 أشهر

شارك على

 

 كتب /عبدالله الصعفاني .

لست جورج قرداحي، ولكن أتركوني “أتقردح شوية”، فأسأل أحمد العيسي رئيس اتحاد كرة القدم شوية أسئلة، وله حق استخدام ثلاث وسائل مساعدة مراعاة للتأتأة التي تصيب قيادة هذا الاتحاد كلما وقعوا أمام أسئلة الصحفيين الجن..!

 

* وسائل المساعدة هي اتصال العيسي بحميد شيباني، وإذا كان حميد نائمًا في اجتماع أو لجنة خليجية أو آسيوية يمكن الاتصال بحسن باشنفر، أو الاستعانة بالجمهور، أو حذف سؤالين بمساعدة حسام السنباني الذي فرحنا بدخوله الاتحاد من باب لجنة الطوارئ، لكنه لم يكن محظوظًا. 

 

* قاد حسام السنباني سيارة المطافي، لكنه استسلم لتسونامي نعاس طويل فاحترقت سيارة الإطفاء التي قادها، واحترقت معها الكرة اليمنية في عهد لجنة طوارئ غطى احتراقها على زلازل وفيضانات المغرب وليبيا.

 

* حسام السنباني شخص مهذب، وصديق أحترمه، لكنه استجاب للداعي القبلي والشخصي في قاهرة المعز الفاطمي شأن كل من ارتبش بمجرد وصوله إلى القاهرة.

 

التحق الطيب بشاكلة اتحادية فاشلة اختفى معها النشاط المحلي للكرة اليمنية، وتواترت كذبات المواعيد المضروبة، وسقطت الأحلام الآسيوية للمنتخب اليمني للناشئين والمنتخب اليمني الأولمبي، فضلاً عن تحول المنتخب اليمني الأول إلى مادة متجددة للتندر وسخرية عجزه عن تحقيق فوز واحد في جميع دورات الخليج التي شارك فيها.

 

* وأستغل فترة الفاصل الإعلاني لأقول للأخ العيسي في فضاء الصدق.. لماذا لا تقدم استقالتك..؟ ولماذا لم تصلك أغنية نسألك الرحيلا..؟

 

 أقول هذا مدفوعًا بالتعاطف معك أمام سيل النقد اللاذع الذي لا يتوقف، ولم تستطع كل دفوف وطبول ومزامير كذابي الزفة إيقافه.

 

* خلاص يا أخي.. لقد حاولت وفشلت في مشوار قرابة عقدين من الزمن.

 

ارحل.. ولترحل معك اللجنة الأولمبية اليمنية التي أسقطتك في انتخاباتها، وليس في السقوط الانتخابي عيبٌ.

 

* جرِّب حظك مع السياسة.. نافس على كراسي الرئاسات والحكومات واترك كرة القدم التي خذلتَها فخذلَتك، وتعالت صرخاتها من فريق عملك البائس الفاشل، لكن جميعكم لم تحترموا جمهورًا، ولا أندية، ولا بقايا سمعة للبلد المنكوب بالحمقى.

 

هل تشعر بأنك والطاقم الذي يعمل معك حققتم أي مجد معنوي أو أدبي حتى تراهنون على البقاء.

 

* أحمد العيسي..

 

حتى لو خدعك المستفيدون وقالوا لك: بركاتك يا شيخ بركاتك.. لاتصدقهم.. اكسر ما يمارسونه من التضليل عليك.. إنهم عاجزون في إدارة الاتحاد ولجانه، وفاشلون حتى في الدفاع عن أنفسهم، فكيف سيستطيعون التبرير لك..

 

هل تابعت نائبك حسن باشنفر في إطلالته الصوتية مع قناة المهرية..؟

 

إذا فاتتك المتابعة سأورد لك كيف تحدّث، وكيف ظهر في حادثة الهروب العظيم من المذيع ومتابعيه لمجرد أن على الطرف الآخر للمواجهة صحفي رياضي قرر أن يقول الحقائق حتى يصرخ الفساد من الوجع.

 

رمى نائب رئيس اتحاد كرة القدم بالهاتف من يده.. غادر المكالمة والبرنامج بعد أن قال لمذيع قناة المهرية:

 

لن أتكلم معك إلا إذا غادر ضيفك الصحفي.. أجابه المذيع: ولكنه ضيفي، والضيف لا يُطرد.

 

الووووو.. الووووووو

 

رحل حسن.. انسحب باشنفر..

 

* هرب نائب العيسي من برنامج تليفزيوني.. شرَد.. لم يتحمل مجرد نقاش طرفه إعلامي لا يملك سوى قلمه وصوته.

 

أراد النائب أن يساند رئيسه أحمد العيسي الذي أساء هو الآخر لزميلين محترمين، متجاهلاً حقيقة أننا لا نرى في الزميلين الإعلاميين بشير سنان ويزيد الفقيه ومن قبلهم وبعدهم كوكبة من الأقلام الكبيرة يتقدمها محمد العولقي إلا منابر للنزاهة والشرف، واحترام مهنة الصحافة والإعلام تجسيدًا لحقيقة أن الإعلامي الرياضي هو ضمير الحركة الرياضية.

 

* وعذرًا.. ليس وراء صراحتي موقفًا استباقيًّا من العيسي، لكن الرأي العام يقول بصريح العبارات:

 

اتحاد العيسي فاشل.. عابث.. وفاسد، ومن واجبنا وحقه علينا أن ننصحه ونقول:

 

اتقِ الله يا رجل.. وارحم نفسك وأنقذ طاقمك من دعوات الناس المنكوبين بكم.

 

* صادرتم حق الأندية في اختيار مندوبيه، ومنعتم بدلاء من غادروا المشهد من الحضور.

 

دفعتم نادي الصقر لأن يحل فريق كرة القدم الأول ويسرح لاعبيه تمامًا.. أصدرتم قرارًا بإيقاف رئيس نادي وحدة صنعاء بغطرسة عجيبة، ودفعتم أندية لتجميد نشاطها وقيادات للصراع والاستقالة هربًا من الاستمرار تحت مشهدكم البائس.. ألا يكفي كل هذا لمغادرتكم المشهد العابث..؟

 

اتحاد أحمد العيسي..

 

نسألكم الرحيلااااااااا

 

موقع وصحيفة اليمني الأميركي