رئيس وفد أنصار الله يلمح بفشل المفاوضات في عمان.. والمبعوثين الأمريكي والأممي يغادران مسقط دون تحقيق تقدم

قبل 13 شهر

شارك على

أكد رئيس وفد جماعة أنصار الله "الحوثيين" محمد عبدالسلام، أن أي نشاط مستجد لمجلس الأمن لن يكون قابلا للتحقق إلا ما يلبي مصلحة اليمن أولاً، معتبراً أن الحديث عن معركة جزئية لا يفيد في تحقيق سلام.

 

وفي تغريدة  له مساء الاثنين، قال عبدالسلام: "يتحدثون عن معركة جزئية ويتركون اليمن المحاصر وهذا اختزال للصراع لا يعالج مشكلة بل يفاقمها".

 

واعتبر أن الحديث عن معركة جزئية لا يفيد في تحقيق سلام بل يطيل أمد الحرب، مؤكداً أن أي نشاط مستجد لمجلس الأمن لن يكون قابلا للتحقق إلا ما يلبي مصلحة اليمن أولا.

 

وقال : "شعبنا اليمني ليس معنيا بمراعاة من لا يراعي حقه في الأمن والسلم والسيادة".

 

وكانت المبعوث الأمريكي تيم ليندر كينج والمبعوث الأممي إلى اليمن مارتين غريفت إلى اليمن، وصلا إلى العاصمة العمانية مسقط، لعقد لقاءات مع المسؤولين العمانيين ضمن مساعي وقف إطلاق النار في اليمن، بعد أن أجريا لقاءات مكثفة مماثلة في الرياض.. إلا أن مصادر مطلعة أكدت مغادرتهما مسقط دون تحقيق أي تقدم في المحادثات بشأن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في اليمن.

أخبار ذات صلة

الأكثر قراءة