غريفيث يختتم زيارته إلى طهران ويؤكد مجددا: هكذا يمكن إنهاء النزاع في اليمن

قبل 6 أيام

شارك على

اختتم مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث، زيارة استغرقت يومين إلى إيران التقى خلالها وزير الخارجية محمد جواد ظريف وكبار المسؤولين الإيرانيين، لمناقشة آخر التطورات في اليمن. 

وجدد غريفيث في بيان مقتضب على حسابه في "تويتر" التأكيد على أنّ حلّ النزاع يكون من خلال تسوية سياسية شاملة تفاوضية بقيادة يمنية.

وأطلع غريفيث، الثلاثاء الماضي، وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، على نتائج مباحثاته الأخيرة حول الأزمة اليمنية، فيما أكد الجانب الإيراني التمسك بحل سياسي للأزمة.

وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان أن ظريف أكد أن "الحرب ليست الحل للأزمة اليمنية"، وأنه "فقط خلال الحوار السياسي والوسائل السلمية يمكن وضع حد للوضع البائس الحالي في اليمن، والذي يتعرض بعد 6 سنوات للأزمة الإنسانية".

وقدمت الامم المتحدة مبادرة من 4 نقاط رئيسية تشمل وقف شامل لإطلاق النار وإعادة فتح مطار صنعاء وفتح ميناء الحديدة أمام المشتقات النفطية وفقًا لاتفاق ستوكهولم ثم العودة للمشاورات السياسية لإحلال السلام وفقًا للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الامن الدولي 2216.

أخبار ذات صلة

الأكثر قراءة